• ×

03:16 مساءً , الأحد 4 ديسمبر 2016

قائمة

admin

التعرف على جين رئيسي مرتبط بارتفاع ضغط الدم

بواسطة: admin

 0 تعليقات

 0 إهداءات

 1107 زيارات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

قال باحثون يوم الاثنين ان جينا يؤثر في كيفية معالجة الكلى للملح ربما يساعد في تحديد احتمالات اصابة الشخص بارتفاع في ضغط الدم وهو اكتشاف قد يؤدي الى سبل أفضل لعلاج هذه الحالة المرضية.

وتوصل الباحثون في كلية الطب بجامعة ماريلاند الى أن الاشخاص الذين لديهم شكل شائع لجين اس.تي.كيه39 يسود لديهم اتجاه لان تكون مستويات ضغط الدم أكثر ارتفاعا ومن المرجح بشكل اكبر أن يصابوا بارتفاع بالغ في ضغط الدم والذي يطلق عليه ايضا فرط ضغط الدم.

وقال الباحثون ان الجين يفرز بروتينا له صلة بتنظيم أسلوب معالجة الكلى للملح في الجسم.

وقال ين بي كريستي تشانج الذي قاد الدراسة المنشورة في دورية وقائع الاكاديمية الوطنية للعلوم Proceedings of the National Academy of Sciences إن النتائج ربما تؤدي الى تطوير عقاقير جديدة لعلاج ارتفاع ضغط الدم تستهدف نشاط الجين اس.تي.كيه39 .

واضاف تشانج في مقابلة بالهاتف "ما نأمله هو أن نتمكن من خلال فهم اس.تي.كيه39 من استخدام هذه المعلومات من أجل تطوير دواء شخصي حتى يمكننا فعلا التنبؤ بأي مرضى فرط ضغط الدم يجب أن يتبع أي فئة من الدواء وان استجابتهم ستكون جيدة وسيكون لديهم الحد الادنى للاعراض الجانبية."

والاشخاص الذي يعانون ضغط الدم المرتفع أكثر عرضة للاصابة بالنوبات القلبية وقصور في القلب والجلطات وأمراض الكلى.

وبينما قد يلعب اس.تي.كيه39 دورا محوريا في بعض الاشخاص قال تشانج ان جينات متعددة أخرى ربما تكون ذات صلة أيضا. وهناك عوامل عديدة لها صلة بارتفاع ضغط الدم مثل زيادة الوزن ونقص التمرينات الرياضية والتدخين والافراط في الملح في النظام الغذائي.

وتستخدم أنواع مختلفة متعددة من الادوية في علاج ارتفاع ضغط الدم. وتختلف فعاليتها تبعا للشخص ويجد الاطباء صعوبة في معرفة ايها أفضل لمريض بعينه.

وقال تشانج ان الباحثين يريدون أن يحددوا كيف يستجيب الاشخاص الذين لديهم أشكال مختلفة من هذا الجين للادوية المختلفة والتدخلات في نمط الحياة مثل تقليل كمية الملح في النظام الغذائي.