• ×

11:21 مساءً , الأحد 4 ديسمبر 2016

قائمة

admin

التمارين الخفيفة تقلل مخاطر الموت مبكراً جراء أمراض القلب

بواسطة: admin

 0 تعليقات

 0 إهداءات

 1072 زيارات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

خلص بحث أمريكي إلى أن ممارسة التمارين البدنية الخفيفة قد تحد من خطر الإصابة المبكرة بأمراض القلب.

وأخضعت الدراسة التي أجرتها دائرة أمراض القلب في نيو أورليانز بولاية لويزيانا ونشرت في "الدورية الأمريكية للطب" مجموعة مرضى لبرنامج رياضي مدته 12 أسبوعياً.

وتضمن البرنامج أداء تمارين رياضية خفيفة تراوحت بين المشي، والتجذيف، والركض لمدة 30 إلى 40 دقيقة، بالإضافة لتلقي استشارات حول تحسين النمط المعيشي والنظام الغذائي.

ووجد الباحثون، بعد متابعة للمجموعة استمرت ست سنوات، أن الأفراد الذين اكتسبوا لياقة عالية جراء البرنامج، هم الأقل عرضة، وبمعدل 60 في المائة، من الموت مبكراً.
كما ساهمت تلك التدريبات البدنية على خفض معدل الإجهاد لدى المشاركين.

ويجزم الخبراء بأن فوائد التمارين الرياضية تتعدى الحفاظ على اللياقة البدنية بل قد تساعد في الحفاظ على الشباب والوقاية من الأمراض.

ومن بعض أبرز الفوائد المثبتة للرياضة البدنية أنها مفيدة للقلب، تساعد في تخفيف الوزن، وتخفف من الإصابة بهشاشة العظام osteoporosis، وتمتد فوائدها إلى الحياة الجنسية، ويقول "المجلس الأمريكي للتمارين البدنية" إن النشاط البدني "فياغرا طبيعي."

ووجد بحث علمي نشر في إبريل/نيسان الماضي أن ممارسة الحامل للتمارين البدنية قد تحسن صحة الجنين وتساعد في منع وفيات المهد.

وأكدت دراسات أن ممارسة النساء للرياضة في الشباب تمنح عظامهن فوائد لا حصر لها مع التقدم في السن.

وأظهرت أبحاث، شملت نساء متقدمات في السن ممن مارسن نشاطا رياضيا كالجري، وكرة الطائرة، والتنس، وذلك خلال فترة الشباب والمراهقة، الأمر الذي منحهن فيما بعد عظاما أكثر قوة ممن لم يمارسن الرياضة على الإطلاق، أو اكتفين بممارسة رياضة السباحة فقط.