• ×

09:51 صباحًا , السبت 10 ديسمبر 2016

قائمة

admin

سوء استخدام العدسات اللاصقة.. يزيد من توتر الرمش والتهاب القرنية وتهيج واحمرار العين

بواسطة: admin

 0 تعليقات

 0 إهداءات

 1807 زيارات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

موانع استخدام العدسات اللاصقة.

هناك موانع دائمة وموقتة لاستخدام العدسات اللاصقة ومنها:

1) وجود رعشة أو التهاب مفصلي باليد يعوق القدرة على خلع أو تثبيت العدسات في العين بإحكام.

2) إذا رأى أخصائي البصريات أو الطبيب الفاحص فرصة حدوث التهاب بالعين عند استعمال العدسات عند الأشخاص المهيئين لذلك وكذلك المصابين بحساسية في العينين.

3) عدم قدرة الشخص على تحمل فترة التكيف مع العدسات والذين يرهبون دخول أي شيء في عيونهم.

4) حالات ذرف العيون بدموع أقل من الطبيعي أي في حالة جفاف العين أو الإدماع الزائد.

5) عند البكاء الشديد فيختل اتزان وتثبيت العدسة.

6) إذا كان إفراز الغدد الدهنية والمخاطية في حواف الجفون وفي الغشاء المخاطي أكثر من الطبيعي فلا يجوز استعمالها.

7) أيضاً ليس من المستحسن استعمال العدسات اللاصقة إذا كان الجو الذي يعيش فيه الإنسان غير نقي نسبياً أو ملوثا بالغبار والأبخرة الكيماوية أو حرارة أو برودة شديدة أو جفاف بالجو.

8) حالات زيادة الهرمونات الأنثوية لدى النساء في فترات الطمث والحمل ( توذم القرنية ) واستعمال حبوب منع الحمل تسبب جفاف العين وبالتالي صعوبة استخدام العدسات اللاصقة.

9) فقر الدم والسكري والغدة الدرقية تقلل الدموع مما يقلل استخدام العدسات اللاصقة.

وبصورة عامة لا يمكن وصف العدسات اللاصقة إذا لم يتوفر سلوك التنظيف والالتزام الدقيق من قبل لابسها وبالعناية بها.

تنبيهات واحتياطات عند استخدام العدسات اللاصقة

1) النظافة هي أول وأهم ناحية من نواحي العناية الصحيحة بالعدسات اللاصقة .

2) ينبغي إتباع منهج صحي جيد في استعمال العدسات اللاصقة .

3) حدوث جفاف للعين : خصوصا في العدسات اللينة التي تميل للجفاف أكثر من الأنواع الأخرى لذا يلزم استعمال قطرات مرطبة ( قطرة دموع صناعية ) لتزيد اماهة العدسة .

4) حدوث تغييم الرؤية : عندما يستبدل المريض النظارة بدلا من العدسات اللاصقة خصوصا العدسات الصلبة يلاحظ خللا وتشوها في النظر قد يدوم دقائق أو ساعات وقد يكون السبب نقص الأكسجين أو ضغط العدسة الميكانيكي على القرنية
5) إمكانية سقوط و ضياع العدسات و خصوصا الصلبة .

6) لا يجوز وضع العدسات بالفم أو غسل العدسات بمياه الحنفية أو استعمال أي محلول سائل غير الموصى به لترطيب العدسات .

7) لا يصلح إطلاقا حفظ العدسات في محلول ملح فقط فهو لا يحمي العدسات من الجراثيم وقد تؤدي بالتالي إلى التهاب العين .

8) نظف عدسة العين اليمين أولا لتجنب أي التباس .

9) ضع كل عدسة في التجويف الخاص بها في أداة الحفظ وتأكد من غمرها تماما بالمحلول لأنك إذا تركتها خارج المحلول لفترة طويلة فإنها قد تجف وتصبح هشة غير صالحة للاستعمال .

10) لا يجوز أبدا إعادة استعمال المحلول نفسه في أداة الحفظ .

11) أخبر طبيبك المعالج باستخدامك للعدسات اللاصقة قبل استعمال أي قطرة و بالأحرى عدم استخدام أي قطرة مع العدسات اللاصقة إلا باستشارة أخصائي البصريات أو الطبيب الفاحص .

12) بعض الأدوية تؤثر على العين مثل الأدوية المضادة للحساسية والمزيلة للاحتقان والمدرة للبول والمرخية للعضلات والمهدئات قد تسبب جفافا في العين أو شعورا متزايدا بوجود العدسة أو ضبابية في الرؤية فإذا عانيت من أي مشكلة استشر الطبيب المعالج.

13) عدم ارتداء العدسات اللاصقة عند استخدام المنظفات المنزلية حيث أن الأبخرة المتصاعدة منها

تحتوي على غاز الأمونيا و الذي من السهل امتصاصه بواسطة العدسات.

14) إذا تعرضت عيناك لرشق بمادة كيميائية اغسلها فورا بماء الحنفية ثم اتصل من دون تأخير بأخصائي العيون أو توجه فورا إلى أقرب مستشفى .

15) استشر أخصائي البصريات أو الفاحص بخصوص وضع العدسات أثناء النشاطات الرياضية.

16) عدم السباحة عند ارتداء العدسات اللاصقة.

17) عدم ارتداء العدسات اللاصقة الموقتة بعد الميعاد المحدد لها.

18) عدم ارتداء العدسات عندما يكون هناك التهابات بالعين أو احمرار أو هرش أو دموع أو إجهاد، وهذه الأعراض في حالة استمرارها فقط.

19) عند السفر بالطائرة لا بد وأن يكون معك قطرة العين المرطبة الموصوفة لك لأن الهواء بداخلها يكون جافاً.

20) عند حلول تاريخ استبدال العدسات المحدد لك عليك بالتخلص من عدساتك القديمة و استخدام جديدة.

21) يجب نزع العدسات فورا إذا صادفتك أياً من المشاكل التالية:

حكة أو تحرق أو وخز في العين الشعور بوجود جسم في العين الإدماع الزائد أو وجود إفرازات غير عادية في العين أو الاحمرار ضبابية الرؤية أو ظهور أقواس ألوان الطيف أو هالات حول الأشياء قد يحدث جفاف العين مع ارتداء العدسات على نحو مستمر أو لفترات أطول مما ينبغي الشعور براحة اقل أو بوجود العدسات مقارنة بالشعور عند إدخالها لأول مرة.
22) تغيرات قد تطرأ على العدسات مع سوء الاستخدام و ينبغي عدم استخدامها:

تمزق العدسة حدوث خدوش بها تلوثها بالمواد الكيميائية حدوث ترسبات دهنية و بروتينية على سطح العدسة اللينة تغير لونها تغبيشها بالسبراي أو ماء الكولونيا .

23) الاحتياطات الواجب اتباعها عند استخدام أدوات التجميل و المكياج و تصفيف الشعر:

يجب إبقاء العينين مغمضتين دائماً عند استعمال بخاخ الشعر أو الرشاشات الأخرى .

لا تستعمل مستحضرات التجميل المدهنة أو الصابون الذي يحتوى على كريم بارد أو اللوشيون أو الكريمات على أنواعها قبل مسك العدسات كما انه من الأفضل إدخال عدساتك قبل وضع المكياج بفترة وإزالة العدسات قبل إزالة هذه المستحضرات. علماً بأن المنتجات المدهنة تسبب ضرراً أكثر من مستحضرات التجميل المائية.

محاولة استخدام مسكرة وقلم تحديد العين غير قابلين للتأثر بالماء ( مقاومة للماء ).

عند التحديد بالقلم يكون ذلك على حافة الجفن من الخارج بقدر المستطاع وليس للداخل.

استخدام منظفات للعين أو مزيلات المكياج لا تحتوي على مواد كيميائية وبدون روائح وأن يكون ذلك حول العين.

وضع البودرة على الوجه بعيداً عن العين وعدم ارتداء الرموش الصناعية أو وضع مقويات لها.

عدم تقريب هواء الاستشوار للعين .

24) يمكن النوم بالعدسات اللاصقة من النوع اللين الممتد الاستعمال أما العدسات اللينة ذات الاستعمال اليومي فيمكن النوم بها فترة قليلة حوالي ساعة أو ساعتين يوميا أثناء النهار مع استشارة أخصائي البصريات أو الطبيب الفاحص لعمل فحوصات متابعة أما بالنسبة للعدسات الصلبة فلا ينصح بالنوم بها.

25) عند الخروج من المنزل لفترة طويلة احمل معك دائما نظارتك الطبية و محلولا و علبة تخزين العدسات اللاصقة فقد تضطر لنزعها بسبب مثلا حدوث التهاب أو تقلبات جوية غير مناسبة .
26) يمكن توضيح مسألة السن المناسبة لاستخدام العدسات اللاصقة فيما يلي:

سن الطفولة: من الأفضل استعمال العدسات اللاصقة بعد سن العاشرة أما إذا كانت هناك دواع هامة لاستعمال العدسات مثل بعد إجراء عملية الماء الأبيض في عين واحدة أو وجود تفاوت كبير في قوة الانكسار بين العينين وغيرهما فانه يمكن استعمال العدسات اللينة ممتدة اللبس في مثل هذه الحالات.

سن الشباب والكهولة: هذه السن مناسبة جدا لاستعمال العدسات اللاصقة.

سن الشيخوخة: هناك صعوبة في استعمال العدسات اللاصقة لدى كبار السن حيث أنه تعوزهم القدرة المطلوبة في تناول العدسات والطريقة السليمة في لبسها. وقد يناسب كبار السن استعمال العدسات الممتدة اللبس لفترة متصلة قد تكون أسبوعية أو شهرية أو ثلاثة شهور على حسب الحالة ولكن لبس هذه العدسات يمنع تدفق الدموع الطبيعي اللازم لترطيب العين وتغذية القرنية وحيث أن بعض كبار السن يعانون من قلة تدفق الدموع ولذا ينصح هؤلاء بلبس العدسات المعدة للاستعمال الممتد لمدة أسبوع أو شهر على أكثر تقدير لتجنب حدوث قرح بالقرنية.
عواقب سوء استخدام العدسات اللاصقة.

مما ينبغي التحذير منه فقط: لكل من لم يتعرف جيدا على العدسات اللاصقة ولا يتوجه أو يراجع أهل الاختصاص كأخصائي العيون و أخصائي البصريات المؤهلين و المرخصين من قبل الجهات الرسمية لصرف العدسات اللاصقة و لا يتبع الإرشادات و التنبيهات فانه حتما لن يحسن استخدام العدسات اللاصقة وسيتعرض لعواقب وخيمة في عينيه ومنها:

1) زيادة تواتر الرمش .

2) الإدماع : في بداية لبس العدسة تدمع العين وهو ما لا يضر إلا إذا تغيرت طبيعة الدموع فتعني الالتهاب .

3) تهيج و احمرار العين : نتيجة الالتهابات أو دخول جسم غريب أو تخدش القرنية أو حساسية العين لمادة العدسة أو المحاليل المستعملة أو عيوب العدسة كالخشونة .

4) وذمة القرنية : تحدث عند تثبيت عدسة ضيقة على العين فيسبب توذمها مما يخل بعملية الانكسار الضوئي .

5) التهاب القرنية : خصوصا مع العدسات اللينة نتيجة تلوثها بالجراثيم والفطريات و أحياناً الأميبيا فتحدث تقرحات بالقرنية خصوصا عند نقاط ارتكاز العدسة على القرنية كما تزداد عند المدخنين أكثر بحوالي 3 - 8 مرات منها لدى غير المدخنين.