• ×

07:08 مساءً , الخميس 30 يوليو 2015

admin

التهابات المواليد الجدد

بواسطة: admin

 0 تعليقات

 0 إهداءات

 30557 زيارات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

التهابات المواليد الجدد Neonatal Infections * الالتهابات هي سبب مهم للمرض والموت في المواليد الجدد . * حوالي ( 2% ) من الأجنة في بطون أمهاتهم يتعرّضون للالتهابات . * و( 10% ) من المواليد الجدد يتعرّضون للالتهابات . * أهمية الالتهابات في المواليد الجدد وخصوصيتها ترجع للعوامل التالية : 1. العوامل المرضية يمكن أن تنتقل من الأم إلى جنينها أو وليدها بطرق مختلفة . 2. نقص مناعة المواليد الجدد . 3. وجود خلل خلقي يعقد مشكلة الالتهاب ويؤخر من فرص تشخيصه وعلاجه . 4. صورة المرض في المواليد الجدد تختلف كثيراً من حالة إلى أخرى ، - subclinical - mild - sever - conj.anomalies ( inf in the 1rst trimester ). كل ذلك يختلف بحسب : - زمن حصول الالتهاب ( داخل الرحم ، أثناء الولادة .. إلخ ). - جرعة العامل الممرض ( كماً ) - فوعة = = ( نوعاً ) - الحالة المناعية للطفل المصاب ( قوّة وضعفاً ) 5. المرض في الأم الذي تسبب في عدوى ابنها غالباً ما يصعب تشخيصه ، وذلك إما لأنه لا عرَضي في الأم ، وإذا ما وجدت أعراض وعلامات فهي عامة وغير نوعية ولا تدل على مرض بعينه . 6. هناك طيف واسع جداً من العوامل المرضية التي تصيب المواليد الجدد ( bacteria + viruses + fungi + protozoa + mycoplasma ) 7. أخيراً وليس آخراً ، إن التقدم الهائل الذي حصل في العناية المركّزة للمواليد الجدد ، مع ازدياد عدد المواليد ( الخدّج ، وناقصي الوزن ) الذين يعيشون الآن في الحضانة ، ويبقون فيها لفترات طويلة ، تزداد فرص تعرضهم للالتهابات طبعاً . * طرق انتقال العدوى Modes of transmission & Pathogenisis * التهاب الجنين داخل الرحم intrauterine infection يحدث نتيجة مرض في الأم ( سواء كان ظاهر الأعراض ، أو لا عرَضي ) من أمثال ( Tourch ) و (treponema palledum ) و ( varicella) . وتنتقل العدوى إما : 1. عن طريق المشيمة ( Transplacental) 2. أو عبر مجرى الدم ( Hematogenous) . * حيث يمكن أن تحصل العدوى في أي وقت من الحمل . * والأعراض والعلامات قد تظهر لحظة الولادة أو تتأخر لأشهر وحتى لسنين . * قد ينجم عن هذا الالتهاب داخل الرحم - spontaneous abortion - stillbirth - premature labour - IUGR - conj.anomalies - acute neonatal infections - asymptomatic chronic infection + sequelae later on - none of the above ( nill ) * الوقت الذي حصل فيه الالتهاب داخل الرحم ، يحدد طبيعة الصورة السريرية : - إذا حصل الالتهاب في الثلث الأول من الحمل ( 1rst trimester)، وهي فترة تشكل الأعضاء ، فقد يؤدي إلى تشوهات خلقية ، ومثلها الواضح (conjenital rubella ). - وإذا حصل في منتصف الحمل أو الثلث الأخير ( 3rd) فيسبب التهاب تظهر أعراضه وعلاماته من لحظة الولادة على الجنين ، ومثله ( toxoplasmosis + syphilis). - أما إذا حصلت العدوى في نهايات الحمل ، وقبيل الولادة ، فقد لا تظهر أعراض المرض على المولود إلا متأخرة بعض الوقت بعد الولادة ، ومثله ( syphilis) . 3. أو تصعد من المهبل للأعلى بعد تمزّق غشاء الرحم(Ascending inf.) * إن القناة التناسلية للمرأة يمكن أن تكون ملوّثة ( مسكونة colonized ) بعوامل مرضية هوائية أو لا هوائية ، هذه العوامل تنتظر فرصة تمزّق الغشاء الرحمي ( وخاصة عندما تطول فترة تمزّق الغشاء prolonged rupture of membrane ، أكثر من (18 ) ساعة على الجديد ) ( طبعاً يمكن أحياناً للسائل أن يلتهب بدون تمزق الغشاء حتى ، أو مع فترة تمزق قصيرة ) لتصعد وتغزو السائل الأمنيوسي (Chorioamnionitis )، وعندما يبتلع الجنين هذا السائل ( تدخل إلى أمعائه ) أو يستنشقه ( تدخل إلى رئته ) فتسبب له المرض ، أو عندما يمر الجنين من القناة التناسلية الملوثة أثناء الولادة تنتقل له الجرثومة . * في أغلب الأحيان فإن مثل هذا الوليد لا يظهر عليه أي مرض . * وفي حالات أخرى يظهر عليه المرض ، ومن العوامل المؤهبة لالتهابات المواليد الجدد أيضاً ، ولادة صعبة ، أو رضوض ولادية ، أو طفل خديج ، أو وجود مرض أصلاً عند الطفل مسبق ... * عندما يستنشق الطفل السائل الملوث أو يبتلعه داخل الرحم فإنه يكون معرّضاً لذات الرئة Conj. Pneumonia التي يمكن أن تظهر أعراضها : - إما قبل الولادة (Fetal distress , tachycardia ) - أو أثناء الولادة ( أي مباشرة بعد الولادة = neonatal asphyxia ) - أو بعد ساعات من الولادة ( Respiratory distress , shouck) 4. ويمكن للمولود أن يبلع أو يستنشق العوامل المرضية أثناء مروره في القناة التناسليّة الملوّثة للأم . * وهنا نتوقع ظهور أعراض وعلامات المرض بعد ( 1 2 ) يوم من الولادة . 5. وطبعاً يمكن للمولود أن يكتسب العدوى من المحيط الخارجي بعد الولادة . أ- إما من الحضانة Nursery ( وخاصة إذا تعرّض لعمليات الإنعاش ، وتنبيب الرغامى أو إدخال قسطرات وريدية ، أوغيرها من العمليات المعقّدة ) . وتكون مصادر العدوى في هذه الحالة : - أيدي العاملين في الحضانة غير المعقمة ( وهو أهم مصدر للعدوى على الإطلاق ) - أو أدواتهم الملوثة - أو أيدي الأم المرضع - أو حليبها الملوث ( كما في حالة HIV , CMV ) ب- أو من المحيط الخارجي Community * المناعة عند المواليد الجدد Immunity * بالرغم من أن جميع المواليد الجدد يخرجون من رحم الأم إلى عالم ملوث إلى حدّ ما ، إلا أن المواليد الذين يتعرضون للالتهابات هم قلة ، مالم يكن هناك عامل خطورة سواء من طرف الأم أو الطفل نفسه . * لكن يجب أن نعترف أن مناعة المولود الجديد أقل من الأطفال الأكبر سناً . * IGG هو الوحيد الذي يعبر المشيمة من دم الأم إلى دم الجنين ، ويكون تركيزه لحظة الولادة متناسباً مع عمر الجنين داخل الرحم ، ثم يقل تركيزه بالتدريج كلما كبر المولود . فكلما كان الجنين كاملاً كان تركيزه أكثر ، وكلما كان خديجاً كان أقل ، فالمولود الذي وزنه أقل من 1500 غرام = 32 أسبوع ( serum IGG = 200 -300 mg/dl) أي Hypogammaglobuliemia * هذا المضاد IGG الذي يعبر من الأم إلى جنينها ، يحمي المولود الجديد ضد الكثير من الأمراض ، ومن أهمها ( Tetanus , GBS ) بشرط أن تكون الأم نفسها لديها مناعة ضد هذه الأمراض من خلال ( لقاح سابق = ولهذا نلح على لقاح الأم الحامل ضد الكزاز ، أو حتى من خلال مرض سابق ومناعة لهذه الأمراض ). * بينما هذه المضادات لا تكون فعّالة ضد الجراثيم سالبة الغرام Enterobacteria( وعلى رأسها E.coli ) لهذا تكثر إصابات المواليد الجدد بهذه البكتريا لأن المتخصص بها هو IGM وهو لا يعبر عبر المشيمة ) . * Complement * المتممة جزء من الجهاز المناعي ضد العوامل المرضية ، وهي كذلك لا تعبر المشيمة ، وهي قليلة كذلك في المواليد الجدد مقارنة مع الأكبر سناً ، وهي في الخدّ ج أقل منها في المكتملين . من هنا كان المواليد الجدد أكثر عرضة للإصابة ب ( GBS + E.coli) من غيرهم بسبب الخلل في وظيفة هذه المتممة . * Neutrophils من عوامل تعرّض المواليد الجدد للالتهابات فيما يخص الكريات البيضاء ما يلي : - Quantitative & Qualitative deficiency of phagocytosis - Abnormal neutrophil migration ( Chemotaxis ). - Decreased neutrophil adhesion & aggregation - the ability of neutrophils to phagocytose gram-ve bacteria is decreased - decreased activity of (bactericidal/permability increasing protein (Bpi) في حبيبات الكريات المعتدلة يوج أنواع مختلفة من الإنزيمات والبروتينات ، أحدها هذا (Bpi ) الذي يحطم البكتريا سالبة الغرام ، ونقصه يعرّض المواليد الجدد للالتهابات بهذه البكتريا . ولهذا تكثر إصابة المواليد الجدد بالجراثيم سالبة الغرام وعلى رأسها ( E.coli) . * في المواليد الجدد يكون عدد الكريات المعتدلة ( Neutrophils) مرتفعاً وتبلغ قمة ارتفاعها في غضون ( 12 ) ساعة بعد الولادة ، ثم تعود إلى الطبيعي بعد ( 24 ) ساعة من الولادة ، سواء في المواليد الخدج أو المكتملين . * نسبة (Band neutrophils ) لا تتجاوز ( 15% ) من مجموع (Neutrophils) فإذا زادت عن ذلك فهذا مؤشر على التهابات جرثومية ( Neonatal infections) ، أو شدّة على المولود مثل ( Asphyxia) . * قلة المعتدلات (Neutropenia ) نشاهدها عند المواليد الخدّج (Premature )أو ناقصي الوزن (IUGR ) ، من هنا كانوا أكثر تعرّضاً للالتهابات من المواليد الكاملين . * مخزون المواليد الجدد من ( Neutrophil storage pool) هو لا يتجاوز ( 20 30 % ) من الكبار ، ولذلك فإمكانية نفاذ هذا المخزون واردة ، وعندما نشاهد التهاباً حاداً مع نفذ المخزون من ( Neutrophils) فاعلم أن الانذار خطير جداً . ( Sepsis induced neutropenia & bone marrow deplesion) . * Monocyte macrophage system إن عدد ال( Monocytes) في المواليد الجدد طبيعياً ، لكن وظائفها ضعيفة ، وكذلك وظيفة ال( Macrophages) في الجهاز الشبكي البطاني ( Reticuloendothelial system) منخفضة ، وخاصة في المواليد الخدّج ولهذا يكونون أكثر عرضة للالتهابات . * Natural Killer cells وهي نوع من الخلايا اللمفية لها وظيفتان هامتان على الأقل : 1. تحطيم كل خلية حيّة يوجد في داخلها فيروس غازي . 2. = = = على جدارها أجسام مضادة . وهي تكون ناقصة الفعالية في المواليد الجدد ، ولهذا يكونون أكثر عرضة للالتهابات. * مسببات التهاب الأجنة والمواليد الجدد Etiology of fetal & neonatal infections * Intrauterine transplacental infections : - Toxoplasmosis - Rubella - CMV - HSV - Syphilis - Parvovirus B19 - Varicella - HIV - HBV - HCV - TB * Intrapartum : - HIV - HSV - HBV * Postnatal : Any microorganism inhabiting the genitourinary tract may cause intrapartum or postpartum infection . The most common bacteria are : - GBS - enteric organism - Gonococci - Chlamydia - TB The most Common viruses are : - CMV - HIV The most common Bacterial causes for nosocomial infections are : - coagulse negative staphylococci - Grame negative bacilli - E.coli - Klebsiella - Salmonella - Enterobacter - Citrobacter - Pseudomonus - Enterococci - Staph.aureus - Candida The most common nosocomial viral causes : - Enteroviruses - CMV - HAV - Adenovirus - Influinza v - Para = - RSV - Rhinovirus - HSV - Rotavirus The most common community aquired pathogen for neonatal inf ( after discharge from hospital : - Streptococcus Pneumoniae * لو أخذنا على سبيل المثال ذات الرئة Conjenital pneumonia : طفل جاءنا إلى الحضانة ولديه ذات الرئة ، فلو أردنا معرفة السبب حسب المعايير التي درسناها سابقاً لقلنا : * Transplacental Causes : Bacteria : - TB - Syphilis ( treponema pallidum ) Viruses : - CMV - HSV - Rubella v - Varicella zoster v * Perinatal causes : Bacteria - Anaerobic bacteria - Chlamydia - Entero- bacteria - Group B streptococcus - Hemophilus influenza - listeria - Mycoplasma - Gonococci Viruses : - CMV - HIV - HBV - HSV * Postnatal = ( Nosocomial + Community ) Bacteria: - Staph - Pneumococcus - Enteric bacteria - TB - Pseudomonus Viruses: - Adenovirus - CMV - Echovirus - influenza v A,B - para = - RSV - HAV - HSV - Rota virus Fungal : - Candida * Pneumonia : * إن أعراض وعلامات ذات الرئة الباكرة قد تكون غير نوعية (Nonspecific ) ، وقد تشمل ما يلي : - Poor feeding - Lethargy - Irritability - Cyanosis - Temp.instability - Looks ill * وأهم الأعراض التنفسيّة النوعية هي : - Grunting - Tachypnea - Retraction - Flaring of alae nasi - Cyanosis - Apnea - Respiratory failure * وإذا كان الطفل خديجاً ، تضاف مشاكل RDS . * بالفحص لا نجد كثيراً من العلامات . * بالأشعة قد نجد : - Infiltrate - Effusion * تقدم وتطور ذات الرئة في المواليد الجدد يأخذ شكلين : - Fulminant infection : وهذا الشكل غالباً ما تكون سببه جرثومة ( GBS). * بداية المرض (Onset ) غالباً ما يكون في الساعات أو الأيام الأولى من عمر المولود ( Early onset) . * مع تدهور سريع وحاد في صحة المولود باتجاه Circulatory collapse & respiratory failure * أما الأطفال الأكبر سناً ، والذين يغلب أن يكونوا اكتسبوا المسبب المرضي من البيئة ، فغالباً ما تكون البداية عندهم خفيفة متدرجة ( Indolent course) . * البداية غالباً ما تكون مسبوقة بزكمة فيروسية خفيفة في الجهاز التنفسي العلوي ، أو التهاب ملتحمة العين . * ثم يتبعها سعال جاف . * والملاحظ أن الحالة لا يصحبها حرارة ( No Fever ) ولذلك تسمى أحياناً ( Afebril pneumonia synd.) * أشعة الصدر تظهر (Focal or Diffuse interstitial pneumonitis ) * وشدة الأعراض التنفسية تختلف من حالة لأخرى . * أهم الأسباب لهذه الحالة هي : ( Clamydia + CMV + ureaplasma + Respiratory viruses ) . سابقاً كان يعتقد أن (Pneumocystis carinii ) هي إحدى المسببات ، لكن اليوم وجدوا أن دورها قليل ما لم يكن المولود مصاباً بالإيدز (HIV ). * ولو أخذنا مثلاً آخر Neonatal Meningitis * أهم أسبابها : Bacterial Causes : - GBS - E.coli - listeria monocytogenes - Haemophilus influenza - Staphylococcus - Klebsiella - Enterobacter - Pseudomonus - treponema pallidum - mycobacterium tuberculosis * معدّل انتشار المرض في المواليد الجدد Epidemiology of Neonatal Infections : * the incidence of neonatal bacterial sepsis varies from (1-4) per 1,000 live births in develoded countries. * نسبة حصول المرض في الذكور الكاملين full term أكثر من الإناث لأسباب غير معروفة ، أما في الخدّج فالجنسين متساويين . * Early onset Infections : * هو كل التهاب تظهر أعراضه وعلاماته في الأسبوع الأول من عمر المولود ، وغالباً في غضون ( ثلاثة أيام ) . * المولود يكتسب المرض في هذه الحالة ( داخل الرحم أو أثناء الولادة Pre Peri natal ) . * في هذه الحالة غالباً ما توجد صعوبات في الولادة Maternal obstetric complications * أو خداجة Prematurity * Late onset infection : * هو التهاب تظهر أعراضه وعلاماته بعد الأسبوع الأول ، وضمن الشهر الأول . * المولود يكتسب المرض في هذه الحالة من المحيط الخارجي (Nursery , NICU , community ) * Late , late onset infections : * وهو التهاب تظهر أعراضه وعلاماته بعد الشهر الأول من عمر المولود . * طبعاً المرض هنا مكتسب من المحيط . * يغلب أن يصيب قليلي الوزن (VLBW ) أي أوزانهم أقل من 1500 غ . * العوامل المؤهبة لحصول التهابات المواليد الجدد : : - Prematurity & LBW & VLBW * الخداجة وقلة الوزن هي أهم عامل مؤهب لحصول إلتهابات المواليد الجدد * حيث أن الخديج معرّض لالتهابات المواليد الجدد أكثر من المولود الكامل (3-10 مرات ) . وهناك عدّة افتراضات لهذه الظاهرة : 1. التهابات الجهاز التناسلي للحامل هو سبب للخداجة ، وبنفس الوقت سبب لالتهاب المولود الجديد . 2. إن التهاب السائل الرحمي Chorioamnionitis يزداد مع الخداجة . 3. نقص المناعة المؤكدة في الخديج . 4. الخديج أكثر من غيره يحتاج إلى إنعاش مكثّف وبقاء فترة أطول في الحضانة ، واستخدام آليات التنبيب الرغامي ، والقسطرة الوريدية وغيرها ، وسحب الدم المتكرر ، وهي مداخل مهمة للالتهابات . - Maternal chorioamnionitis: * نقول بوجود التهاب السائل الرحمي إذا توفرت المعطيات التالية : 1. Intrapartum fever ( > 38 ). 2. Maternal leukocytosis ( > 18000 ). 3. Uterine tenderness. * وإذا وجدت هذه الظاهرة فنسبة التهاب المولود تكون مرتفعة جداً . - Conjenital immune defect - Asplenia - Galactosemia (E.coli ). - Conj.anomalies (obstructive uropathy ). * من أجل تقليل مخاطر إصابة الجنين في رحم أمه ( وخاصة بالجرثومة GBS بعد تمزق غشاء الرحم ، هناك من يعطي مضادات حيوية وقائية قبل الولادة ). ولقد لاحظوا في أمريكا انخفاض عدد Early onset infection * نسبة حصول السحايا للمواليد الجدد في البلاد المتقدّمة تتراوح مابين (o.2 0.4 ) من كل ألف ولادة حيّة ، وهي أكبر من ذلك في المواليد الخدّج . * ( 20% ) من التهابات المواليد الجدد الشديدة تكون مصحوبة مع سحايا . 20% of neonatal early onset invasive bacterial infections are associated with meningitis . * إلتهابات المستشفى Nosocomial infections : * هي كل التهاب يكتسبه المولود الجديد بعد إدخاله إلى الحضانة أو العناية المركّزة للمواليد الجدد ( NICU) ولا يكون مكتسباً من داخل الرحم . * والبعض يعرّفه بأنه كل التهاب يكتسبه المولود الجديد من الحضانة بعد اليوم الثالث من عمره ، بشرط أن لا يكون مكتسباً من القناة التناسلية الملتهبة للأم . * في المواليد الكاملين الأصحاء نسبة حصول هذا المرض قليلة جداً ، لا تتجاوز ( 1% ) . * أغلب الإصابات تكون إما في المواليد الخدّج ، أو ناقصي الوزن ، أو الكاملين الذين تعرّضوا في العناية لعمليات إنعاش معقّدة ( تصل 25% ) . * العوامل المؤهبة لحصول عدوى المستشفيات : Risk factors - Prematurity - LBW - Invasive procdure - Indwelling vascular catheter - Parenteral nutrition - Endotracheal tube - Ventricular shunt - Alteration of skin & mucous membrane - Frequent use of broad spectrum antibiotics - Prolonged hospitalization * أغلب التهابات المستشفيات هي (Neonatal sepsis ) دخلت عن طريق الدم من خلال قسطرة وريدية . وبالدرجة الثانية يأتي : Pneumonia , Meningitis , Omphalitis (Necrotizing entercolitis * أنواع العوامل المرضية : * هناك عوامل مرضية مختلفة ( , viral Bacterial , Fungal ) يمكن أن تصيب المواليد الجدد في المستشفى . * منها ما ينتقل إلى المولود بشكل مباشر من خلال الجلد والفتحات . * ومنها ما ينتقل بصورة غير مباشرة عن طريق ( الأدوات الملوثة + السوائل الوريدية + الأدوية + منتجات الدم + الحليب الملوث والماء ). * الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية واسعة الطيف تقتل البكتريا المتعايشة المسالمة ، وتترك البكتريا المرضية تنمو لوحدها . * أغلب الدراسات تقول بأن جرثومة ( Coagulase negative staphylococcus) هي أهم بكتريا على الإطلاق تسبب التهابات المستشفيات . * وأهم الفيروسات المسببة لالتهابات المستشفيات Nosocomial infections : هي ( RSV , Varicella , Influenza , Rota virus , Enterovirus ) . * كيف نمنع إلتهابات المستشفى !؟Prevention of nosocomial infections * إن وضع خطط فعّالة لمنع عدوى المستشفيات ، وخاصة بالنسبة للخدّج وقليلي الوزن مهم للغاية ، ولا يجب التساهل به مطلقاً . * من الوسائل التي تمنع عدوى المستشفيات : 1. تجنب الزحام في قسم الحضانة ، والحفاظ على النسبة العالمية بين عدد الممرضات وعدد المواليد الراقدين . 2. الالتزام الصارم بغسل الأيدي أثناء الدخول إلى القسم ، وقبل وبعد فحص كل مولود . 3. العناية الصارمة بنظافة جلد المولود ، وخاصة قبل تثبيت الكانيولا أو قبل سحب الدم للتحاليل . 4. الانتباه لشروط التعقيم الصارمة أثناء تثبيت الفراشات والقسطرات في أوردة المولود . 5. التقليل من وخز المولود لسحب الدم للتحاليل إلى أدنى حد ممكن ، وللضرورات القصوى فقط ، وبشروط تعقيم صارمة . 6. تقليل زمن بقاء الكانيولا والقسطرة والتنبيب الرغامي في وريد المولود إلى أقل زمن ممكن ( ثلاثة أيام مثلاُ ) والحد الأعلى ( لا تتجاوز خمسة أيام ). 7. التثقيف المستمر لكوادر الحضانة بأهمية الالتزام بالشروط الصارمة لمنع انتقال العدوى داخل الحضانة كما ذكر أعلاه . * الصورة السريريّة :Clinical Manifestations * Transplacental intrauterine infections : إن الإلتهابات داخل الرحم والتي يغلب أن تكون ناتجة عن مجموعة تورش (Toxo , CMV , Rubella , T.palledum , ParvoB19 ) 1. قد تكون لا عرضية عند الولادة . 2. وقد تكون عرضية ، والأعراض والعلامات ذات طيف واسع ( منها البسيط ، ومنها الشديد المعقّد الذي يهدد الحياة ). * وبعضها ينتج عنه مرض مزمن أو متكرر ، سواء في الأم أو المولود المصاب ، وبعضها يسبب مضاعفات مزمنة ودائمة . * لا يمن تشخيص المسبب من الأعراض والعلامات ، لكن يمكن إلى حد كبير الشك بوجود مرض منقول من داخل الرحم ، والتفريق بينه وبين المرض الحاد المكتسب بعد الولادة . وإذا أردنا أن نضع قائمة بأهم الأعراض والعلامات لكل مسبب نقول : IUGR : ( CMV+plasmodium+Rubella+Toxo+treponema +VZV ) Cataract : (Rubella ) Cardiac Anomalies : ( Rubella ) Hydrocephalus ( HSV + Rubella + Toxo ) Microcephaly ( CMV + HSV + Rubella + Toxo ) Microphthalmos ( CMV + Rubella + Toxo ) Intracranial calcification ( CMV + HIV + Toxo ) Limb anomalies ( VZV ) Anemia ( CMV + Parvo + Plasmodium + Rubella + Toxo + Treponema ) Carditis ( Cxsackieviruses + Rubella ) Encephalitis ( CMV + Enteroviruses + HSV + Rubella + Toxo + Treponema ) Hepatitis ( CMV + HSV + Enterovirus + HBV ) Hepatosplenomegaly ( CMV + HIV + HSV + Enteroviruses + plasmodium + Rubella + Treponema) Hydrops ( Parvovirus + Toxo + Treponema ) Lymphadenopathy ( CMV + HIV + Rubella + Toxo + Treponwma ) Petechiae + Purpura ( CMV + Rubella + Enterovirus) Pneumonitis ( CMV + HSV + Rubella + Toxo + Measles + VZV + Treponema + Enterovirus ) Retinitis ( CMV + HSV + Rubella + Toxo + Treponema + Enterovirus ) Skin lesion ( Enterovirus + HSV + Measles + Rubella + VZV + Treponema ) Thrombocytopenia ( CMV + Enterovirus + HIV + HSV + Rubella + Toxo + Treponema ) Convulsions ( CMV + Enterovirus + Rubella + Toxo ) Deafness ( CMV + Rubella + Toxo ) Dental/Skeletal ( Rubella + Treponema ) Endocrinopathy ( Ruballa + Toxo ) Eye pathology ( HSV + Rubella + Toxo + VZV + Treponema ) Mental Retardation ( CMV + HIV + HSV + Rubella + Toxo + VZV ) Nephrotic Syndrom ( Plasmodium + Trepanema ) * Bacterial Sepsis : * كذلك فإن أعراض وعلامات التهابات المواليد الجدد الجرثومية يمكن أن تظهر كما في الجدول التالي : * General : - Fever or - Temperature instability - Looks ill - Poor feeding - edema * GIT - Abdominal distention - Vomiting - Diarrhea - Hepatomegaly * Respiratory - Apnea - Dyspnea - Tachypnea - Retractions - Flaring of alae nasi - Grunting - Cyanosis * Renal : - Oligurea * Cardiovascular : - Pallor - Mottling - Cold + Clammy skin - Tachycardia - Bradycardia - Hypotension * CNS : - Irritability - Lethargy - Tremor - Seizures - Hyporeflexia - Hypotonia - Abnormal Moro reflex - Irregular Breathing - Bulging fontanel -High pitched cry * Hematologic : - Pallor - Jaundice - Splenomegaly - Petichiae - Purpura - Bleeding * ولنبدأ بمناقشة أهم الأعراض والعلامات : * Fever : * فقط ( 50% ) من المواليد الجدد الذين لديهم إلتهاب تتطور لديهم حرارة ( > 37.8 ). * الحمى في المواليد الجدد لا تعكس بالضرورة إذاً وجود إلتهاب . * في الخدّج هبوط الحرارة Hypothermia ، أو عدم استقراريتها Temperature instability ، أكثر أهمية في تشخيص الالتهاب من ارتفاع الحرارة ، بسبب عدم نضوج مركز الحرارة أصلاً .. * أسباب الحمى في المواليد الجدد : - Infections ( 50% ) - Increased ambient temp. - Isolette & radiant warmer malfunction - Dehydration - CNS dysfunction - Hyperthyroidism - Familial dysotonmia - Ectodermial dysplasia * الحمى التي تستمر مرتفعة لأكثر من ساعة متواصلة ، هي في الغالب نتيجة إلتهاب . * أغلب المواليد الذين يعانون من إلتهاب ، يغلب أن تكون لديهم أعراض وعلامات أخرى مرافقة للحمى . * من الصعب العثور على بؤرة الالتهاب ، والحمى في المواليد الجدد . * لكن أهم الالتهابات الحمّوية ( Acute febril illnesses)التي تصيب المواليد الجدد والتي تكون متأخرة Late onsetهي : - UTI - Meningitis - Pneumonia - Osteomylitis - Gastroenteritis - Sepsis * من هنا تأتي أهمية البحث والتحرّي عن الالتهاب في المواليد الجدد ، والتي سنراها بالتفصيل في فقرة التشخيص . * أهم مسببات الالتهابات المتأخرة في المواليد الجدد Causes of late onset neonatal infections* - HSV - Enteroviruses - RSV - Bacterial Causes * التشخيص Diagnosis : * Maternal History : * إن أخذ القصة السريرية من الأم الحامل هو أول خطوة في التشخيص الصحيح ، ونسأل عن : - هل تعرّضت الأم الحامل لالتهابات أثناء الحمل !؟ - ما هي الحالة المناعية للأم الحامل ( مناعة طبيعية أو مكتسبة )!؟ - هل هناك عوامل خطورة Obstetric Risk factors - Prematurity - Prolonged rupture membrane - Chorioamnionitis - هل هناك أمراض تنتقل جنسياً ، وهي ذات أهمية خاصة لأنها تصيب الجنين في بطن ( Intrauterine) أو تصيبه أثناء الولادة (Perinatal transmission ) - في أوربا يسألون كل حامل وعشيقها أو عشاقها عن الأمراض المنقولة جنسياً ، ويؤكدون على ضرورة التشخيص البكر والعلاج الصارم لها قبل أن تنتقل إلى الجنين في بطن أمه أو إلى المولود الجديد ساعة خروجه * في أمريكا : - كل الحوامل يجب إخضاعهنّ لفحص الأيدز في أول زيارة لهم لعيادة النساء ... كما يجب إعادة هذا الفحص في الثلث الأخير من الحمل (3rd trimester )للحوامل عالي الخطورة ( High risk) وهن : - Multiple sexual partners - STDs during pregnancy - IV drugs users - كل الحوامل يجب فحصهنّ ضد السفلس في أول زيارة أيضاً ، ويعاد الفحص في الثلث الأخير من الحمل ، وعند الولادة لعاليات الخطورة ، أو اللوات كان فحصهنّ إيجابي في المرّة الأولى . - كل الحوامل يجب فحصهنّ ضد الكبد الفيروسي (HBSAg ) في أول زيارة ، ثم يعاد في الثلث الأخير من الحمل لعاليات الخطورة . - كل الحوامل يجب إجراء زرع من الأعضاء التناسلية ضد ( C.trachomatis) في أول زيارة ، ويعاد الزرع في نهاية الحمل لعاليات الخطورة : - young women(<25) - new or multiple partners during pregnancy - زرع الأعضاء التناسلية ضد ( Neissria gonorrrhoae) لكل حامل عالية الخطورة أو تعيش في منطقة موبوءة بهذا المرض ، ويعاد الفحص في نهاية الحمل لعاليات الخطورة . - كل حامل لديها إحتمال أن تلد خديجاً يجب أن نجري لها مسح جرثومي للمهبل ( Bacterial vaginosis ) حتى ولو كانت بلا أعراض . - كل الحوامل يجب إجراء مسح لهنّ ( Rectovaginal GBS) في عمر الحمل ( 35 37 ) أسبوع وإذا اقتضى الأمر فيجب إعطاؤهنّ مضاد حيوي وقائي أثناء الحمل ، وذلك حسب جداول خاصة ( ص 634 ). * الفحص السريري والمختبري لتشخيص المرض : ونبدأ ب: * Intrauterine Infections : * أهم الأعراض والعلامات المشتركة للالتهابات داخل الرحم هي : - IUGR - Hematologic : - Anemia - Neutropenia - Thrombocytopenia - Petichiae - Purpura - Ocular signs - Chorioretnitis - Cataracts - Keratoconjunctivitis - Glaucoma - Microphthalmia -CNS - Microcephaly - Hydrocephaly - Intracranial calcifications - Pneumonia - Myocarditis - Nephritis - Hepatitis + hepatomegaly + Jaundice * عندما نشك بوجود إلتهاب داخل الرحم يمكن أن يشوه الجنين ، فيجب أن نبادر فوراً إلى إجرء ( سونار ) للجنين ، فإذا تبين وجود ما يدعم هذا الشك ( خلل عضوي أو تأخر الوزن بالنسبة للعمر IUGR ) فيجب أن نلجأ إلى طريقة ( Cordocentesis) حيث نأخذ دم من الحبل السري للجنين ونجري تحليل له ونبحث عن : - Total or pathogen specific IGM assays - PCR - C&S * Total IGM : * إن معايرة (Total IGM) في دم الجنين مهمة جداً ، فإذا كانت مرتفعة عن الطبيعي ( Normal is < 5 mg /dl) فقد تعكس إلتهاب داخل الرحم للجنين . * وهناك (specific IGM ) ضد الأمراض التالية : - CMV - Toxoplasmosis - T.pallidum - ParvovirusB19 * إن معايرة هذا (specific IGM) النوعي صعبة ولاتتوفر في جميع المختبرات ، وكلما كان ( Strong +ve) يعطي دلالة أفضل ، وسلبيته لا تنفي المرض . * أما معايرة ( IGG) في دم الجنين فقد يكون قادماً من الأم ، وهنا يجب معايرته في دم الأم بشكل متزامن ، فإذا كان في دم الجنين أكثر ، أو يزداد بعد الولادة مع كبر المولود فهذا يدل على إلتهاب فعال في الجنين أو المولود نفسه . * عندما نشك بوجود عامل مرضي في دم الأم ، ونخشى أن ينتقل إلى الجنين فيمكن أن نجري (Amniocentecis ) حيث نأخذ كمية من السائل الأمنيوسي ونرسله للتحليل ( PCR , C&S). وبهذه الطريقة يمكن أن نكتشف الأمراض التالية : - CMV - Toxo - parvovirus * إكتشاف هذه العوامل المرضية في السائل الأمنيوسي يعني بالضرورة أن الجنين مصاب ، لكن ليس بالضرورة أن تكون الإصابة خطيرة ومشوّهة . * على العكس من تلك المذكورة أعلاه فإن : - HSV - VZV هذه يندر اكتشافها في السائل الأمنيوسي . * بالإضافة إلى الطرق المختبرية العامة المساعدة : * فحص وظائف الكبد ضروري عندما يكون المسبب - CMV - HSV - Enteroviruses لأن هذه كلها تضرب الكبد . وعندما نشك بسحايا ويكون المشتبه به هو ( HSV) فيجب أن نلجأ إلى سحب السائل الشوكي وإجراء (PCR ) عليه لاكتشاف الفيروس ، أو عزل الفيروس من ( الجلد ، العين ، الفم ) . * Bacterial or Fungal Infections : * لكي نشخص الالتهابات الجرثومية للمواليد الجدد نلجأ إلى واحد من الوسائل التالية : * Blood culture : * زراعة الدم أو سوائل الجسم العقيمة ( البول ، السائل الشوكي ) من أنجع الوسائل في تشخيص الالتهاب الجرثومي. * يجب أخذ عينتين في وقت واحد لمنع التلوث . * الزرع من قسطرة السرّة يكون فقط في أول مرّة ندخل فيها القسطرة . * Bacterial antigen detection : * هناك شرائط مختلفة (Kits ) لجراثيم مختلفة مثل ( GBS , S.pneumococcus) ولكنها ليست بجدارة المزرعة للتشخيص لأن هناك احتمالات (false +ve & -ve ) * أفضل مكان تخدمنا فيه هو السحايا التي أخذت علاج Partialy R/ meningitis * هناك طرقة ( PCR)التي تشخص عدداً كبيراً من الفيروسات . * وفي المستقبل القريب ستدخل طريقة تصفيف ( DNA array ) والتي ستوفر طريقة آنية لعزل البكتريا من سوائل الجسم ( دم ، بول ، براز ، سائل شوكي ) . * نؤكد إذاً بأن عزل وزرع الجرثومة هو أفضل وأدق طريقة في تشخيص إلتهابات المواليد الجدد ( Neonatal Sepsis) * ولكن مع ذلك يجب أن نعلم بأن الزرع السلبي لا ينفي وجود الالتهاب في بعض الحالات . * وهنا نكون مضطرين للبحث عن وسائل تشخيصية ، وقرائن أخرى . * Total WBC : بالرغم من محدودية فائدتها إلا أننا نستأنس بها : - Total WBC - Differential - immature/total neutrophil Ratio( > 0.2 ) * Neutropenia : - is more common than Neutrophilia in severe neonatal sepsis. - may occure in maternal hypertension - preeclampsia - IUGR * Thrombocytopenia: - nonspecific indicatore of neonatal infection. * Inflammatory response: - C-reactive protein ( CRP ). - ESR * عندما توحي الأعراض والعلامات السريرية بوجود التهاب حاد للمولود الجديد ، ولكن بؤرة الإلتهاب غير محددة ، فإننا نلجأ إلى الوسائل التشخيصية التالية : - Blood C&S - GUE + UrineC&S - L.P + CSF analysis & C&S - CXR * أفضل طريقة لجمع البول للمزرعة إما بطريقة القسطرة ( Catheterization) أو (Suprapupic puncture ) * Gram or methyliene blue stain : * إذا أخذنا مسحة دموية سميكة (buffy coat ) وصبغناها فيمكن أن نرى المسبب المرضي ( pathogen) داخل الخلايا الحيّة . * إذا سحبنا عصارة المعدة لمولود جديد بعد الولادة مباشرة ( Gastric aspirates) وصبغناها بطريقة ( Gram stain) ووجدنا فيها ( Bacteria or inflammatory cells) ، فهذا يدل على ( Maternal amnionitis) وهو عامل خطورة (Risk factor ) لإصابة المولود باكراً ( Early onset infection) . * وكذلك صبغ وتلوين مفرذات الرغامى (Endotracheal secretion ) وخروج (Bacteria or inflammatory cells) فقد يؤشر (Early onset pneumonia ). * فحص المشمة قد يكتشف إلتهاب داخل الرحم . * إذا ولد الطفل لأم عندها Chorioamnionitis فيجب أن نجري له مسحاً للتحري عن الالتهاب ، حتى لو كان بلا أعراض ( Asymptomatic) . * نسبة إصابة مثل هذا المولود بالالتهاب تتناسب طرداً مع : - Prematurity - Bacterial contamination of amniotic fluid. * لذلك مثل هذا الطفل نأخذ له عينتان لزرع الدم فور ولادته ، ثم نبدأ بالعلاج المناسب فوراً ريثما تأتي نتيجة الزرع . * هل نجري له سحب السائل الشوكي !؟ الجواب لا . لأن السحايا الجرثومية ( Bacterial meningitis) في مولود جديد يستحيل أن تكون لا عرضيّة . * لكن إذا جاءت نتيجة مزرعة الدم إيجابيّة ، أو ظهرت أعراض وعلامات الالتهاب على المولود الجديد ، عندها لا بأس أن نجري ( L.P) . * إذا كانت الأم قد أخذت مضادات حيويّة أثناء الحمل لمرضها ( ) فنتوقع أن تكون نتيجة زرع الدم للمولود سلبيّة طبعاً ، وهنا يجب أن نعتمد على الصورة السريريّة ، والفحوصات المختبرية الأخرى لتشخيص الإلتهاب ( Neonatal sepsis). * Neonatal Pneumonia : * إن تشخيص ذات الرئة في المواليد الجدد هو إفتراضي ( ظنّي presumptive) وليس يقيني ، وذلك لانعدام إمكانية الزرع من نسيج الرئة ، ويصعب الاعتماد على مزارع مأخوذة من الرغامى ، وحتى العينات المأخوذة بمنظار القصبات لا يعتمد عليه . * مع الأسف فإن زرع الدم في هذه الحالة غالباً ما يكون سلبي . * كذلك فإن زرع الفطريات ، له نفس الصعوبات المتعلّقة بزرع البكتريا وأكثر . * زرع الفيروسات التنفسيّة و( C.trachomatis) له أهمية كبيرة لأنه دائماً ذو دلالة مرضية ، ولا يوجد فيروس يشكل ( Normal flora) . * دور الفحوصات المصلية ( Serology) في تشخيص ( Neonatal pneumonia) مهم وخاصة في الفيروسات التنفسية و (C.trachomatis). * DD of Neonatal Pneumonia - RDS - Meconium Aspiration - Persistent pulmonary hypertension - Diaphragmatic hernia - Transient tachypnea of neoborn - CHD - BPD * Neonatal Meningitis : * بعد الأعراض والعلامات السريريّة نعتمد في التشخيص على : * L.P ( CSF examination ) * كل مولود يعاني من أعراض وعلامات ( Neonatal meningitis) أو حتى (Neonatal septicemia ) يجب أن نجري له (L.P ) وفحص السائل الشوكي وزراعته . * ما لم يكن المولود متعباً جداً فيمكن أن نؤجل هذه العملية ، لأنها يمكن أن تزيد من تعبه وخاصة التنفس ، حيث نسحب دم للزرع ، ونبدأ بالعلاج فوراً ، ريثما تتحسن حالة المولود وتسمح لنا بإجراء سحب السائل الشوكي ( L.P). * Isolation of ( Bacterium , Virus , Fungus ) By : - C&S - Antigen detection - PCR *Blood C&S ( 70-85% of Neonatal meningitis have +ve Blood C&S ). * CBC * CSF : * دراسة السائل الشوكي مهمة جداً لكل مولود نشك أن لديه (Neonatal meningitis) أو (Neonatal septicemia) * إن السائل الطبيعي غير الملتهب لمولود جديد ( أقل من شهر ) قد يحتوي على : 1. Elevated CSF protein (85 -+ 45 mg/dl ) 2. Low glucose (45-+ 10 mg/dl ) 3. Elevated leukocytes (up to 22 ) the proportion of polymorphonuclear up to 6% * أما إذا كان المولود لديه سحايا (Bacterial meningitis ) فقد نجد المعطيات التالية : 1. protein > 200 mg/dl 2. hypoglycorrhachia 3. cells (200 - 1000 ) , >70-90% (neutrophils ) 4. Gram stain +ve in most cases 5. C&S * لقد ثبت أن دراسة السائل الشوكي بعد تلوينه(Gram stain ) و وزراعته (C&S ) قد تعطي نتائج إيجابية حتى مع وجود معطيات السائل الأخرى ( خلايا + بروتين ) طبيعية وهذا يؤكد أهمية التلوين والزراعة لكل سائل شوكي نشتبه بإصابته بالتهاب . * Causes of Culture ve meningitis : 1. Antbiotic pretreatment 2. Brain abscess 3. Infection with : - mycobacterium - bacteroides - Enteroviruses - HSV * وهنا يكون من الضروري إجراء : - Head U/S - CTscan لتأكيد أو نفي وجود خراج داخل الدماغ أو نزف . * العلاج : Treatment * Empirical R/ of Early onset Neonatal sepsis : * عندما نشك بوجود ( Neonatal sepsis) وبعد أن نسحب دم للمزرعة والفحوصات الضرورية الأخرى ، نبدأ بالعلاج مباشرة . * إن علاج التهاب المواليد الجدد والذي يحدث في غضون أسبوع من الولادة ونسميه ( Early onset) والذي تسببه في الغالب ( gram-ve enteric bacteria) العلاج التجريبي له أو خلطة البداية(Empirical R/ ) يكون بدواء : - ( Ampicillin + Gentamycin ) or - ( Ampicillin + Ceftazidim ) or - ( = + Cefotaxim ) * Nosocomial infection acquired In NICU : * في الغالب الجراثيم المسببة هي : - Staphylococci - Enterobacteria - Pseudomonus - Candida * لذلك يجب أن يشمل دواء البدء على مضاد ل(Staphylococci) مثل: - Staph aureus : - ( Methicillin + Gentamycin ) or - ( Nafcillin + = ) - Methicillin-resistant S. + Coagulase negative staph - ( Vancomycin + = ). * هذا الدواء يكون بديلاً للأمبسلين + جنتاميسين كالعادة . * في حال كون الطفل قد تناول مضاد حيوي سابق ، أو كون الحاضنة تحتوي على زمر جرثومية مقاومة (Antibiotic resistant infection ) هنا ندخل ( Amikacin) بدلاً من (Gentamycin ) . - ( Methicillin + Amikacin ) or - ( Nafcillin + = ) or - ( Vancomycin + = ) * وعندما توحي القصّة السريريّة أو نلاحظ نسيج متهتك وميت ( Necrotic) ونشك بجرثومة (Pseudomonus ) ، فتكون خلطة البداية كما يلي : - ( Piperacillin + Amikacin ) or - ( Ticarcillin + = ) or - ( Carbencillin + = ) or - ( Ceftazidim + = ) * نستخدم الأدوية المضادة للفطريات (Antifungal ) في الحالات التالية : - VLBW - Previous antbiotic R/ - Skin candidasis * مثل هذا الطفل الضعيف المناعة يكون عرضة لانتشار الفطريات في دمه لذلك نبدأ معه بمضاد الفطريات فوراً مع خلطة البداية . * ما إن تخرج نتيجة الزرع حتى نختار الدواء أو الأدوية المناسبة ، ونحول من الخلطة الأولى إلى الدواء المناسب . * في حال كون الجرثومة لا هوائية (Anaerobic ) نضيف إلى الخلطة - Meteronidazol or - Clindamycin * إن مجموعة ( 3rd generation cephalosporines) ومنها (Cefotaxime ) فعّالة في علاج (Neonatal sepsis ) و (N.meningitis )ولذلك فأنا أدخلها مع أمبي كلوكس بدلاً من جنتاميسين (Fortum + Ampiclox ). * يستمر العلاج غالباً ما بين ( 7 10 ) أيام . * إذا أخذنا مزرعة للدم بعد ( 24 48 ) ساعة من بدء العلاج فيجب أن تكون سلبية ، وإذا استمرت إيجابية فيجب أن نفكّر في واحد من الاحتمالات التالية : - Infected idwelling catheter. - Subtherapeutic antibiotic level - Resistant organism - Occult abscess - Endocarditis - Infected thrombus * والإجراء المناسب في مثل هذه الحالة هو : 1. تغيير المضاد الحيوي. 2. تمديد المدة الزمنية ( 14 20 يوم ). 3. رفع القسطرة أو تبديل الكانيولا . * مولود لأم عندها إلتهابات داخل الرحم وتأخذ لها علاجات من قبل الولادة. - نعطيه علاجات وقائية فور الولادة ونستمر معه حتى نتأكد من عدم وجود أية أعراض أو علامات سريرية للمرض ( Asymptomatic for 24 72 hr ). * ذات رئة تطورت لدى مولود في غضون (7 - 10 ) يوم من ولادته ( Early onset)، والتي نتوقع أن يكون سببها (gram ve enterococci ) نبدأ معه بالخلطة المعروفة : - ( Ampicillin + Gentamycin ) or - ( Ampicillin + Cefotaxim ). * أما ذات الرئة المكتسبة من المستشفى (Nosocomial ) بعد هذا التاريخ ، والتي تسمى (Late onset ) فنتوقع أن يكون سببها (Staph ) ولذلك نبدأ بالخلطة المناسبة : - ( Methicillin + Cefotaxim ) = ( methicillin + Fortum ) - ( Vancomycin + = ) = ( Vancomycin + = ). * أما إذا كانت لدينا ذات رئة وتوقعنا السبب (Pseudomonus ) فتكون خلطة البداية : -( Ticarcillin + Amikacin ) = ( Ticarcillin + Gentamycin ) - ( Ceftazidim + Amikacin ) = ( Fortum + Gentamycin). * ذات رئة ولكن سببها (Clamidia trachomatis ) نعالجها ب: - Erythromycin or - Bactrim * ذات رئة سببها (Ureaplasma urealiticum ) نعالجها ب : - Erythromycin * Bacterial meningitis : * بما أن الجرثومة المتوقعة للسحايا وخاصة ذات البداية المبكّرة (Early onset ) هي (Grame ve enteric bacteria ) لذلك تكون خلطة البداية العادية لها كما هو معروف وبجرعة عالية( خاصة بالسحايا ). ( Ampicillin + Gentamycin ) = ( Ampicillin + Cefotaxim ) * وإذا كان لدينا أدنى شك بوجود جرثومة ( Staph) كمسبب فيجب أن تحتوي خلطة البداية على : ( Vancomycin + Cefotaxim ) * أما إذا كان السبب المتوقع للسحايا هو ( Pseudomonus aeruginosa) فتكون الخلطة : ( Ceftazidim + Amikacin ). * مدة العلاج في السحايا إذا كانت الجرثومة هي (GBS ) = ( 14 21 ) يوم ، والجرثومة تستجيب عادة للعلاج في غضون ( 1 2 ) يوم . * بينما الجراثيم سالبة الغرام ( Grame ve bacilli) عنيدة وقد تستمر موجبة في الزرع بعد العلاج لفترة تزيد على ( 3 4 ) أيام ، بالرغم من استخدام الدواء المناسب . وعلاجها يجب أن يستمر لفترة ( 21 يوم ) أو (14 ) يوم بعد أن يصبح السائل الشوكي سلبي . * أما السحايا التي سببها (B.fragilis ) فتعالج بمترونيدازول . * أما إذا كان السبب فيروس ( HSV) فيعالج بدواء ( Acyclovir). * = = ( Enterovirus) = = (Pleconaril ). * بعد العلاج الدوائي وبأهمية موازية نلتفت إلى العلاج الداعم . * العلاج الداعم :Supportive care - التنفس ( إعطاء الأكسجين ، أو التنفس الصناعي إذا لزم الأمر ). - القلب والدوران ( السوائل ، وداعمات القلب إذا لزم ) - تصحيح الحوضة . - تصحيح الاختلالات في شوارد الدم ، السكر ، الكالسيوم .. إلخ - تقنين السوائل لمن لديه زيادة إفراز الهرمون المضاد للإدرار(ADH ). - تشخيص ومعالجة اليرقان بشكل مبكر وصارم بجهاز الضوء (Phototherapy ) أو تبديل الدم (Exchange transfusion ) وذلك لخطورة (Kernicterus ) مع اليرقان المصاحب ل( Sepsis)أو ( Meningitis). - ضبط التشنجات بالأدوية المناسبة . - ضبط ( DIC) إن وجدت ومتابعتها من خلال تقييم ( Hb , Platelet , Clotting factores) وعلاجها من خلال : - ضبط الالتهابات وعلاجها . - نقل صفائح دموية ، أو بلازما طازجة ، أو دم كامل إن لزم . * المستقبل والإنذار : Prognosis * Complication of Bacterial Sepsis: - Endocarditis - Septic emboli - Abscess formation - Septic arthritis - Osteomylitis * Complication of candidemia : - Vasculitis - Endocarditis - Endophthalmitis - Abscess anywhiere . * نسبة الوفاة من (Neonatal sepsis ) قد تصل إلى (50% ). * أعلى نسبة وفيات عندما يكون المسبب المرضي هو : - Gram-ve - Fungal * نسبة الوفاة من (Neonatal meningitis ) مابين ( 20 25 % ). * المضاعفات الآنية العاجلة للسحايا : * Early complication of Neonatal meningitis: - Ventriculitis - Cerebritis - Brain abscess * Late complications : ( 40 -50% ) of survivors: - Hearing loss - Abnormal behaviour - MR - CP - Focal motor disability - Seizures - Hydrocephalus * الوقاية : Prevention * لكي نمنع الالتهابات داخل الرحم ( Intrauterin infections) يجب تلقيح الأمهات الحوامل :وبهذا نمنع الأمراض التالية : - HBV - Rubella - VZV * أما لقاح ( CMV) فهو لازال قيد التجربة . * بالنسبة لمرض ( Toxoplasmosis) نتقيه بالعناية الصارمة بالنظافة وتجنب الخضراوات والأطعمة الملوثة بفضلات القطط . * الملاريا أثناء الحمل يمكن تقليل مخاطرها على الجنين بعلاج الأم بالأدوية . * السفلس (Conjenital Syphilis ) أثناء الحمل يمكن الوقاية منه بالتشخيص المبكر والعلاج الفعال للأم المصابة . * الكزاز الولادي( Neonatal tetanus) يمكن تجنبه بتلقيح الأم الحامل والقطع الآمن المعقّم للحبل السري . * العناية الفائقة ، والعلاج الصارم لكل حامل نشتبه بإصابتها بالتهاب السائل الأمنيوسي ( Chorioamnionitis) ، مع الولادة بأسرع ما يمكن لمثل هذا الحمل قبل أن تصله العدوى . * كذلك إعطاء مضاد حيوي مناسب لكل حامل نشتبه تلوث قناتها التناسلية بجرثومة ( GBS) يقلل من مخاطر إصابة الجنين أثناء الولادة . * كذلك الحال بالنسبة لإصابة الأم ب( Chlamydia). * انتقال الأيدز من الأم المصابة إلى جنينها يمكن تقليله بعلاج الأم ب( Antiretroviral therapy) ، أثناء الحمل ، والولادة ، وما بعدها. حمى الله أطفالنا الحلوين من مخاطر الالتهابات د . فــواز الـقـاســم رئيس قسم الأطفال والحاضنات والعناية المركزة للأطفال حديثي الولادة والأطفال المبتسرين في مستشفى سبلاس لجراحة التجميل وأطفال الأنابيب


القوالب التكميلية للمقالات